مبادرة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام

يعد زيت النخيل سلعة هامة ومادة خام متعددة الاستخدامات في القطاعات الغذائية وغير الغذائية. ونظراً للطلب العالمي، شهدت العقود القليلة الماضية توسعاً كبيراً في إنتاج زيت النخيل والزراعة التي أدت إلى تدهور الأثر الواقع على الأراضي والمياه والبيئة. وهو ما أدى إلى وضع مبادرة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام.


ما هي مبادرة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام؟

تم وضع مبادرة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام في عام 2004 بغرض الارتقاء بالنمو والاستخدام لمنتجات زيت النخيل المستدام من خلال المعايير الدولية الموثوق بها. على الرغم من أن المعيار قد تم وضعه أولاً من مبادرة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام؛ إلا أن مؤسسة المعايير البريطانية في سنغافورة وماليزيا كانت بين القلائل الذين تم منحهم التصديق والسلطة لإجراء عملية التدقيق والاعتماد لمؤسسة مرتبطة بزيت النخيل.

كان هناك الكثير من الانتقادات فيما يخص استخدام زيت النخيل في القطاع. ومن خلال تطبيق إطار عمل مبادرة المائدة المستديرة لإنتاج زيت النخيل المستدام فأنت تلزم مؤسستك بالعمل عن قرب مع الموردين العاملين بنفس الطريقة من أجل العمل نحو تقليل التأثير البيئي لزراعة النخيل وإنتاجه.


ما هي الفوائد؟

  • الارتقاء بسمعة المؤسسة وإثبات سيرك على الممارسات التجارية الأخلاقية
  • إدارة زراعة وإنتاج زيت النخيل داخل إطار عمل مشترك
  • طمأنة العملاء أن مصدر زيت النخيل الذي تستخدمه مستدام
  • إثبات الامتثال بالقوانين والتنظيمات الخاصة بالقطاع
  • الانفتاح على أسواق جديدة وآفاق أعمال جديدة 

الاستفادة القصوى من الشهادات الخاصة بك

يمكنك الوصول بصفتك عميلاً لدى المعهد البريطاني للمعاييرإلى عدد من الموارد المصممة خصيصاً لمساعدتك على الاستفادة بأكبر قدر ممكن من شهاداتك. سوف تصلك تحديثات منتظمة حول آخر التطورات في المعايير وأنظمة الإدارة إلى جانب دوراتنا التدريبية والفعاليات. سوف يستمر الدعم الذي تتلقاه من مدير العملاء الخاص بك بجوار مراجعات الأعمال وذلك لتوفير المساعدة لمنظومتك على الحفاظ على ميزتها التنافسية مع التطور باستمرار. 


أسباب تدفعك لاختيار المعهد البريطاني للمعايير؟

يلعب المعهد البريطاني للمعايير دوراً ريادياً في وضع المواصفات العالمية لما يزيد عن قرن من الزمان، ويحتل حالياً مرتبة الصدارة في هذا القطاع. نحن في المعهد البريطاني للمعايير نساعد أكثر من 65 ألف مؤسسة على تطبيق نظم الإدارة في أعمالها كما نساعدها في الحصول على شهادات اعتماد هذه الأنظمة. وتضم قائمة عملائنا  أشهر العلامات التجارية العالمية بالإضافة إلى شركات صغيرة تسعى إلى التفوق على منافساتها في 150 دولة. وباعتبارنا مؤسسة قادرة على استيعاب منظومة المعايير بشكل كامل، فإننا لا نقوم بتقييم قدرة المؤسسات على الالتزام بالمعايير الموجودة فحسب، وإنما نقوم أيضاً بوضع وتطويرمعايير جديدة  كما نقدم التدريب اللازم عالميا للالتزام والإرتقاء بها.